ميناء بلحاف بين فرنسا والإمارات وعمار صالح !

خاص

علاقة فرنسا و الامارات وعمار صالح بتصدير الغاز اليمني وميناء بلحاف على وجه التحديد بدأت بعد أن دخلت شركة #توتال الفرنسية إلى #اليمن واستحوذت على كامل التصدير من الغاز اليمني منذ العام 2010 ومنحت فرنسا أوسمتها الرفيعة لشخصيات ساهمت في خدمة فرنسا خارج أراضيها.

كلمة السر الفرنسية وضغطها المتواصل لتعيين شخصية إماراتية ويمنية في ميناء بلحاف شرق #اليمن وتم اختيار:

- عمار صالح : لعب دور مهم في الصفقة المبرمة لصالح توتال وحصل في 2010 على وسام جوقة الشرف (درجة فارس) والذي يعد من أرفع الأوسمة في فرنسا والذي يمنح لمن خدم فرنسا .

- في ديسمبر 2021 عينت الإمارات اللواء/ صالح بن مجرن العامري قائدا للقوات الإماراتية في ميناء بلحاف بمحافظة #شبوة شرق #اليمن واللواء العامري أيضا حصل على وسام جوقة الشرف برتبة ضابط. ولا توجد معلومات كثيرة حول "العامري" ويبدو أنه كان هناك ضغط فرنسي لتعيينه.

ميناء بلحاف في #اليمن لم يتوقف عن تصدير الغاز في أحلك الظروف الأمنية والعسكرية ، ولكن ما تسعى له فرنسا الآن هو رفع الانتاج وتغطية نسبة كبيرة من الغاز من مصادر خارجية خاصة وتقليل الاعتماد على الغاز الروسي بسبب الحرب في اوكرانيا والبحث عن مصادر بديلة.

- السؤال الأهم : كم هي عائدات تصدير الغاز اليمني من ميناء بلحاف وإلى أين يتم توريدها ؟

من صفحة الكاتب على فيسبوك