قصيدة "أنا من بلاد التيه"

يمن دايز

يعرف الكثير من أبناء اليمن رسام الكاريكاتير "رشاد السامعي" من خلال رسوماته ونقده اللذع ولكن لا يعرف كثيرين أن "رشاد السامعي" أيضا شاعراً وكاتباً وهو من أبناء مدينة تعز . 

"يمن دايز" يعيد نشر قصيدة "أنا من بلاد التيه" للشاعر والرسام رشاد السامعي : 

أنا من بلاد التيه
لا حلم ٌ يراودني هنا
ولا من مغريات
بلدٌ رماديٌ بلا لونٍ
ولا لحن ٍ
ولا من أغنيات
لا صوت غير
ضحيج موائد الموتى ..
وتهليل الرعاة
بلدٌ ظفائرها دمٌ
ونقش كفوفها المسود
حبر التعزيات
تمشي وظلك تائهٌ
متعثرٌ بالذكريات
لا حاضرٌ إلا الذي يمتد
مابين الجماجم والرفاة
مستقبلٌ كمغارةٍ
لو صِحت عاد صداك فيها تمتمات
وإذا صمت ..
سمعت من اعماق روحك
لا حياةٌ .. .. لا حياة
انا من بلادٍ دمعها نزف ٌ
ولو ضحكت
قرأنا فوق ضحكتها "هبات"
بلدٌ تُمزق نفسها
فيها البداية احجياتٍ
والنهايةُ احجيات .
ونموت يوم نموت ..
نعلم اننا من قبلها متنا سبات