بعد استنفار أبناء الصبيحة خسارة جديدة لقوات الحزام الإنتقالي .. ما الذي حدث في "الفيوش" لحج؟.. ( تفاصيل + صور )

بعد استنفار أبناء الصبيحة خسارة جديدة لقوات الحزام الإنتقالي .. ما الذي حدث في "الفيوش" لحج؟.. ( تفاصيل + صور )

يمن دايز - متابعات خاصة

قالت مصادر متطابقة إن جنديين من "الحزام الأمني" قُتلا، بعد ظهر اليوم الإثنين، وأصيب 7 آخرون في اشتباكات مع جنود يتبعون اللواء الثاني عمالقة جنوب محافظة لحج.

وذكرت المصادر بحسب مواقع أخبارية يمنية  أن جنوداً من إدارة أمن لحج والحزام الأمني أطلقوا النار من الأسلحة المتوسطة والخفيفة بشكل كامل على عمارة مهجورة يتمركز فيها جنود من اللواء الثاني عمالقة الذي يقوده العميد حمدي شكري الصبيحي بالقرب من منزل الأخير في منطقة "الفيوش" الواقعة عند مدخل محافظة لحج من جهة مدينة عدن.

وأضافت أن الأمر تطور إلى اشتباك متبادل أسفر عن مقتل جنديين وإصابة 7 آخرين، وبحسب المصادر فإن حوالي 45 جنديًا من الحزام الأمني أسروا في المواجهات التي أدت لاحقًا إلى انسحاب قوات أمن لحج والحزام الأمني من الموقع.

واستولى جنود اللواء الثاني عمالقة الذين ينتمي غالبيتهم إلى قبائل الصبيحة على 7 أطقم وعدد من الأسلحة والمتوسطة أثناء المواجهات ونقلوها إلى موقع عسكري تتمركز فيه قوات اللواء الثاني عمالقة.

وأوضحت المصادر أن قوات من أمن لحج والحزام الأمني طاردت دراجة نارية على متنها أكياس قات تجاوزت نقطة أمنية واقعة عند الطريق المؤدية إلى مدينة عدن، قبل أن يفر سائق الدراجة باتجاه عمارة تقع على مقربة من منزل قائد اللواء الثاني عمالقة العميد حمدي شكري الصبيحي في منطقة الفيوش.

وافادت  إن القوات التابعة لأمن لحج والحزام الأمني أطلقت النار بشكل عشوائي على العمارة التي يتواجد فيها الجنود التابعين للصبيحي لإخراج سائق الدراجة منها، لكن إحدى الرصاصات أصابت جنديا في اللواء الثاني عمالقة وأصاب بعض الرصاص أيضًا جدران منزل القيادي الصبيحي.

وأشارت غلى إن جنود اللواء الثاني عمالقة أطلقوا النار على وحدات أمن لحج والحزام الأمني بالتزامن مع وصول تعزيزات يقودها شقيق العميد حمدي شكري الصبيحي.

وأضافت إنه على الرغم من أن دوافع وأسباب اشتباكات الفيوش ظهر اليوم وقعت إثر مطاردة سائق الدراجة النارية الذي كان يحمل القات، إلا أنه قال إن هناك توترا منذ الأمس بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي التي يتبعها الحزام الأمني وبين قبائل الصبيحة.

 

وبينت أن التوتر يعود نتيجةً لعملية اقتحام منزل نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني عبدربه المحولي الصبيحي ونهب إحدى سياراته ومحتويات أخرى من منزله واعتقال بعض أفراد حراسة المنزل في مدينة الشيخ عثمان صباح أمس من قبل قوات تابعة لإدارة أمن عدن الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي.