صندوق النقد والبنك الدولي يعقدان اجتماعات الخريف عبر الفيديو

يمن دايز

يعقد البنك الدولي وصندوق النقد الدولي اجتماعاتهما الخريفية عبر دائرة الفيديو بشكل أساسي، على غرار اجتماعاتهما الربيعية في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.يعقد البنك الدولي وصندوق النقد الدولي اجتماعاتهما الخريفية عبر دائرة الفيديو بشكل أساسي، على غرار اجتماعاتهما الربيعية في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.
وأوضحت المؤسستان الماليتان في بيان مشترك مقتضب، أنه «في حين نواصل مراقبة وضع وباء (كوفيد – 19) في العالم وعلى ضوء المشكلات الصحية الناجمة عن الجائحة، أوصت إدارتا صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي بأن تجري الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي عام 2020 المقرر عقدها خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 أكتوبر (تشرين الأول) ضمن صيغة افتراضية بشكل أساسي هذه السنة».وأوضحت المؤسستان الماليتان في بيان مشترك مقتضب، أنه «في حين نواصل مراقبة وضع وباء (كوفيد – 19) في العالم وعلى ضوء المشكلات الصحية الناجمة عن الجائحة، أوصت إدارتا صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي بأن تجري الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي عام 2020 المقرر عقدها خلال الأسبوع الممتد من 12 إلى 18 أكتوبر (تشرين الأول) ضمن صيغة افتراضية بشكل أساسي هذه السنة».
إلا أن إدارتي المؤسستين الماليتين أشارتا إلى أنهما ستبديان «مرونة حول صيغة هذه الاجتماعات على ضوء منحى تطور الوضع».إلا أن إدارتي المؤسستين الماليتين أشارتا إلى أنهما ستبديان «مرونة حول صيغة هذه الاجتماعات على ضوء منحى تطور الوضع».
وتابع البيان «هدفنا هو خدمة أعضائنا بشكل فعال مع الحفاظ على صحة وسلامة المشاركين في الاجتماعات السنوية والموظفين، وكذلك السكان المحليون في منطقة واشنطن».وتابع البيان «هدفنا هو خدمة أعضائنا بشكل فعال مع الحفاظ على صحة وسلامة المشاركين في الاجتماعات السنوية والموظفين، وكذلك السكان المحليون في منطقة واشنطن».
وعقدت المؤسستان اجتماعاتهما الربيعية في أبريل (نيسان) عبر الفيديو في وقت كانت الولايات المتحدة تسجل طفرة في الإصابات بالوباء بعد تفشيه في الصين وأوروبا، وكان الحجر المنزلي مفروضاً على قسم كبير من الأميركيين.وعقدت المؤسستان اجتماعاتهما الربيعية في أبريل (نيسان) عبر الفيديو في وقت كانت الولايات المتحدة تسجل طفرة في الإصابات بالوباء بعد تفشيه في الصين وأوروبا، وكان الحجر المنزلي مفروضاً على قسم كبير من الأميركيين.
ويشارك عشرات الآلاف من جميع أنحاء العالم عادة في هذه الاجتماعات؛ ما يساهم في ضخ أموال طائلة في الاقتصاد المحلي.ويشارك عشرات الآلاف من جميع أنحاء العالم عادة في هذه الاجتماعات؛ ما يساهم في ضخ أموال طائلة في الاقتصاد المحلي.