رئيس لجنة اعتصام مديرية شحن يكشف تفاصيل استحداثات عسكرية سعودية في المنفذ الحدودي مع سلطنة عمان

رئيس لجنة اعتصام مديرية شحن يكشف تفاصيل استحداثات عسكرية سعودية في المنفذ الحدودي مع سلطنة عمان

يمن دايز - متابعات

قال رئيس لجنة اعتصام مديرية شحن حميد زعبنوت، أن الوضع العام في مديرية شحن متوتر بعد الاستحداثات الاخيرة للقوات السعودية بالقرب من منفذ شحن الحدودي بين اليمن وسلطنة عمان.

وأضاف زعبنوت في تصريحات إعلامية أن السعودية استحدثت مواقع عسكرية في منفذ شحن، بينها أبراج مراقبة عسكرية وخراسانات مسلحة على طول الشريط الحدودي.

واوضح بأن هذه الاستحداثات نفذتها شركة السليماني للمقاولات التي تأخذ أوامرها من وكيل الشؤون الفنية العبودي وهذا الأخير الذي يعمل مع برنامج إعادة الاعمار السعودي التي يديرها السفير محمد آل جابر. 

 وأشار إلى أن منفذ شحن تكمن أهميته  بأنه شريان الحياة لأبناء اليمن بالأضافة إلى أنه كان المنفذ الوحيد للعبور لكافة أبناء اليمن بعد التسهيلات التي قدمها الأشقاء في سلطنة عُمان والتي وقفت وتقف دائما إلى جانب أبناء المهرة وأبناء الشعب اليمني. 

وكان زعبنوت نشر على حسابه في تويتر سلسلة تغريدات تكشف تلك الاستحداثات وعلق بقوله " لم نتفاجئ بها وحذرنا مررا وتكراراً من هذه الممارسات التي جاءت في ظل صمت السلطة المحلية وتواطؤ المكتب الفني الذي يديرها العبودي."

وأكد رفض "الأستحداثات وأننا في لجنة اعتصام مديرية شحن، مشيراً إلى انه سيتم عقد اجتماع طارئ خلال الأيام القادم للرد على ما تقوم به قوات الاحتلال السعودي ومليشياتها في منفذ شحن البري".