لماذا أقال ترامب وزير الدفاع في إدارته وما السر في هذا التوقيت ؟

لماذا أقال ترامب وزير الدفاع في إدارته وما السر في هذا التوقيت ؟

يمن دايز - وكالات

أقال الرئيس الأمريكي الخاسر في الانتخابات، دونالد ترامب، وزير الدفاع مارك إسبر، وعين بدلا منه كريستوفر ميلر، مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب.

وقال ترامب في تغريدتين عبر حسابه بموقع تويتر، "يسرني أن أبلغكم أن كريستوفر ملير (الحائز على ثقة مجلس الشيوخ)، سيصبح وزيرا للدفاع. بصورة سارية المفعول وعلى الفور.

وأضاف ترامب: "كريس سيقوم بعمل رائع، مارك إسبر تمت إقالته، أود شكره على خدماته".
ونشر موقع "ميليتري تايمز" مقابلة أجراها قبل أيام، مع وزير الدفاع الأمريكي الذي أقاله الرئيس الخاسر دونالد ترامب، والتي قال فيها إنه "لم يكن لديه نية للاستقالة" من منصبه.

وقال إسبر في المقابلة، إنه "لم يكن من الأشخاص الذين يقولون نعم طوال الوقت" لترامب. وأضاف: "ما أحاول القيام به هو نوعا ما مشاركة آرائي ووجهات نظري".

وأشار وزير الدفاع المقال إلى أنه كان يعرف أنه سيقال "لكنني لم أكن أعرف متى سيتم ذلك".

وتابع: "عندما أنظر إلى الوراء، على الرغم من سلسلة الأزمات والصراعات والتوترا العريضة مع البيت الأبيض، أعتقد أننا نجحنا في تغيير الوزارة، وحماية المؤسسة، وهو أمر مهم بالنسبة لي، وخاصة الحفاظ على نزاهتي في هذه العملية".

وقال وزير الدفاع المقال: "خضت مواجهاتي مع ترمب بعناية، آخذا في الاعتبار أن مغادرتي للمنصب، ستؤدي لتعيين شخص لن يقول لا للرئيس".