وفاة شاب تحت التعذيب في موقع تابع للحزام الأمني شمالي عدن

وفاة شاب تحت التعذيب في موقع تابع للحزام الأمني شمالي عدن

يمن دايز - عدن

قال مصدر حقوقي إن شاباً من ضمن 4 أشخاص اعتقلتهم قوات الحزام الأمني خلال حملة أمنية في مديرية الشيخ عثمان، توفي جراء التعذيب داخل مركز أمني تابع للقوات المحلية المدعومة من الإمارات شمال مدينة عدن.

وبحسب ما نقلت مواقع أخبارية يمنية  إن الشاب "سميح نجيب عبادل" في العقد الثاني من عمره توفي خلال الساعات الماضية في سجن يقع في مقر قوات الحزام الأمني في مدينة الشيخ عثمان، بعد تعرضه للتعذيب والضرب بالأيدي من قبل الجنود.

ولم توضح المصادر الطريقة التي تعرض فيها الشاب سميح للتعذيب، لكنها ألمحت إلى أنهُ من المرجح ان يكون تلقى ضربات بأسلاك كهربائية أو بآلات حاده داخل المعتقل الذي تديره قوات القطاع الثامن التابعة للحزام الأمني.

وأعتقل الشاب سميح نجيب مع 3 آخرين في حي "المحاريق" التابع لمديرية "الشيخ عثمان"، خلال حملة أمنية قالت إنها تستهدف إلقاء القبض على مطلوبين للأمن، وقُتل في الحملة ذاتها أحد الأشخاص.

ولم توضح قوات الحزام الأمني ما إذا كان القتيل والمعتقلون هم من المطلوبين لقواتها بالفعل، فيما لم تصدر حتى الآن بيانًا يوضح ملابسات مقتل الشاب سميح نجيب تحت التعذيب.