عبدالملك الحوثي يلتقي غريفيث ويبلغه بتنفيذ أول خطوة لإنهاء الحرب في اليمن

زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي

يمن دايز / متابعات خاصة

علق زعيم جماعة الحوثي عبد الملك الحوثي الثلاثاء، على المبادرة المطروحة على السعودية، مؤكدا أن جماعته "حريصة على تحقيق السلام والاستقرار".

وقال الحوثي خلال لقائه المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث في صنعاء، إن "مبادرتنا دليل على حرصنا على تحقيق السلام والاستقرار، والدفع نحو الحوار السياسي الشامل"، مضيفا أنه "من المهم أن يستفيد الطرف الآخر من المبادرة، وذلك بالكف عن العدوان ورفع الحصار"، على حد قوله.

اقرأ ايضاً | وصول شخصية سياسية توافقية بين الشرعية والحوثيين إلى صنعاء قبل قليل والإعلان عن تحركات جادة لإنهاء الحرب


ورأى الحوثي أن "قرار لجنة الأسرى والمعتقلين في صنعاء والمبادرات المتكررة بالإفراج عن مئات من الأسرى من طرف واحد، تثبت عمليا السعي لإنهاء المعاناة التي نتجت بسبب العدوان"، مشددا في الوقت ذته على أنه "من المهم مقابلة هذه الخطوات بخطوات إنسانية ممثالة تؤدي إلى تحري شامل للملف الإنساني، وصولا إلى التبادل الكامل لكل الأسرى والمعتقلين".

يشار إلى أن  مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث وصل الثلاثاء، إلى صنعاء، للتشاور مع قيادات جماعة "الحوثي" حول سبل تحقيق "تهدئة" مع السعودية.

وقال مصدر في مكتب المبعوث الأممي في تصريح للأناضول إن "غريفيث وصل مع مساعده معين شريم، إلى صنعاء، قادما من العاصمة الأردنية عمان، التي يوجد فيها مكتبه الدائم".

وأضاف المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، أن "المبعوث سيبحث مع زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، وقيادات أخرى، ملفات أبرزها التهدئة بين الجماعة والسعودية".