الدوري الإسباني .. هل انهارت فرص ريال مدريد في الحفاظ على لقب الليغا بعد تعثره سلبا أمام بيتيس؟

الدوري الإسباني .. هل انهارت فرص ريال مدريد في الحفاظ على لقب الليغا بعد تعثره سلبا أمام بيتيس؟

يمن دايز - الفرنسية

أضاع فريق ريال مدريد حامل اللقب نقطتين ثمينتين في سباق الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) بعد تعثره مساء السبت أمام ضيفه بيتيس إشبيلية بنتجبة سلبية ضمن الجولة الثانية والثلاثين، أي قبل ست مراحل من النهاية. 

أجبر نادي ريال بيتيس إشبيلية مضيفه ريال مدريد حامل اللقب على التعادل السلبي مساء السبت، في وقت حساس من الموسم في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكانت الفرصة قائمة أمام النادي الملكي لكي يصبح مؤقتا على المسافة ذاتها من جاره أتلتيكو (مدريد) المتصدر قبل لقاء الأخير في الباسك الأحد مع أتلتيك بلباو.

وقد خسر نقطتين ثمينتين قبل ست مراحل على انتهاء الموسم، ما قد يتسغله أتلتيكو وبرشلونة. وكان فريق المدرب زين الدين زيدان يمني النفس بأن يتحضر بشكل أفضل لما ينتظره الثلاثاء على أرضه ضد تشلسي الإنكليزي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في بداية اللقاء حيث غابت الفرص الحقيقية عن المرميين مع أفضلية ميدانية واضحة لريال لكنه اصطدم بالتنظيم الدفاعي لضيفه القادم من أربعة تعادلات متتالية، حتى الدقيقة 25 حين سدد كريم بنزيمة كرة قوية صدها الحارس كلاوديو برافو ببراعة على دفعتين.

وكان ريال مدريد قريبا من افتتاح التسجيل في بداية الشوط الثاني، إلا أن الحظ عاند البرازيلي رودريغو بعدما تحولت محاولته الخادعة من العارضة (54).

من جهته، كاد بيتيس يفاجئ مضيفه الملكي بهدف التقدم لولا تدخل الحارس تيبو كورتوا الذي قطع الطريق على بورخا إيغليسياس الذي وجد نفسه أمام المرمى بعد تمريرة من سيرخيو كاناليس (65).

واستخدم زيدان تبديلاته الخمسة بحثا عن الوصول إلى الشباك واستعان بالبلجيكي إدين هازار العائد من الإصابة لكن شيئا لم يتغير وبقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية.

 وتنتظر ريال مدريد مواجهات صعبة في الأمتار الأخيرة من الدوري إذ يلتقي إشبيلية في المرحلة الخامسة والثلاثين على أرضه ثم يحل بعدها ضيفا على غرناطة وبلباو قبل اختتام الموسم على أرضه ضد فياريال.