توقعات بإندلاع حرب قادمة في الشرق الأوسط .. الجيش المصري يتجهز وتدريبات بالذخيرة الحية

توقعات بإندلاع حرب قادمة في الشرق الأوسط .. الجيش المصري يتجهز وتدريبات بالذخيرة الحية

يمن دايز - متابعات خاصة

أعلنت القوات المسلحة المصرية تنفيذ تدريبات عسكرية واسعة في المنطقة العسكرية الشمالية باستخدام الذخيرة الحية.

وشهد وزير الدفاع المصري محمد زكي تنفيذ المرحلة الرئيسية للمناورة (رعد – 5) بالذخيرة الحية، والتي تنفذها إحدى وحدات المنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة والتي استمرت لعدة أيام في إطار خطة التدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.

وبدأت المرحلة بعرض ملخص الفكرة التكتيكية لمراحل المناورة وملخص الأعمال السابقة والقرار المتخذ لتحقيق المهام المخططة، وتضمنت المرحلة إدارة أعمال القتال لتطوير الهجوم بمعاونة عناصر من القوات الجوية التي نفذت طلعات الاستطلاع والتأمين والمعاونة الجوية لدعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، وتحت ستر الوقاية المحققة لوسائل وأسلحة الدفاع الجوي وبمساندة المدفعية لتدمير الاحتياطيات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية.

كما قامت العناصر المدرعة والميكانيكية بتطوير الهجوم واختراق الدفاعات المعادية والاشتباك معها وتدميرها بتناغم كامل بين كافة عناصر تشكيل المعركة.

وقام القائد العام للقوات المسلحة المصرية بفرض عدد من المواقف الطارئة للقوات المشتركة بتغيير أهداف الرمي وتم إصابتها بدقة وكفاءة عالية، وأظهرت المرحلة المستوى الراقي الذي وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية باستخدام أحدث نظم التحكم والتوجيه لمختلف الأسلحة والمعدات.

وأشار وزير الدفاع المصري إلى قدرة مصر على التعامل مع مختلف القضايا المحلية والإقليمية والعالمية التي ترتبط بأمن واستقرار الوطن، مشيرا إلى القدرة على التعامل مع  كافة التحديات الداخلية والعدائيات الخارجية لمختلف القضايا.

وأكد على ضرورة الحفاظ على مستوى الإستعداد القتالى لوحداتهم ليكونوا قادرين على تنفيذ المهام التى تُوكل إليهم  بكفاءة وإقتدار. 

وكانت المراحل الأولى للمناورة قد تضمنت تنفيذ عملية إقتحام بؤرة إرهابية مسلحة داخل منطقة سكنية حدودية بواسطة عناصر من القوات الخاصة وتطهيرها من العناصر الإرهابية وتحرير الرهائن وعودة الحياة إلى طبيعتها.