دراسة طبية : كم مرّة يجب أن تمارس العلاقة الحميمة بحسب عمرك ؟

دراسة طبية : كم مرّة يجب أن تمارس العلاقة الحميمة بحسب عمرك ؟

يمن دايز - وكالات

كشفت مجلة في تقرير لها، أن فوائد التمتع بحياة حميمية نشطة ومسؤولة متعددة. لكن ينبغي أن نعلم أنه بمجرد التوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة في مرحلة ما، يمكن أن يسبب عواقب وخيمة.

وحسب تقرير نشرته مجلة “فيدا سانا” الإسبانية عن دراسة أجرتها جامعة إنديانا عن “الجنس والتكاثر”، حددت متوسط ​​تواتر الجنس المرتبط بفئات عمرية مختلفة.

وبحسب النتائج في الدراسة بأنه يجب أن يحصل الشباب، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 29 عامًا على 112 مرة علاقة حميمية على الأقل في السنة، أي ما يعادل من 2.5 مرة في الأسبوع.

وأشارت إلى أن الأشخاص البالغين من 30 إلى 39 عامًا، ينبغي أن يتكون لهم علاقة ثنائية حميمة، تصل إلى 86 مرة على الأقل في السنة، أي ما يقدر بـ 1.6 مرة في الأسبوع.

يجب على البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 49 أن يمارسوا العلاقة الحميمة 69 مرة على الأقل في السنة، أي 1.3 مرة في الأسبوع.

في ذات السياق، تعتبر هذه الدراسة من أشمل الدراسات حسب بعض الخبراء.

وبالإضافة إلى ذلك، يعد انخفاض النشاط الجنسي في منتصف العمر “تواترا عاديا” ولكنه لا يعني أنه الأمر الأنسب، لأنه يختلف باختلاف الشهية الجنسية لكل شخص.

كم مرة يجب أن تمارس العلاقة الحميمة؟

شرعت جامعة ولاية فلوريدا وجامعة كاليفورنيا، في اكتشاف التردد المستحسن للاستمتاع بعلاقات حميمة كاملة وسعيدة.

فبعد تحليل 214 علاقة بين المتزوجين حديثا، خلصوا إلى أن “الإشباع الجنسي يظل عند مستويات عالية لمدة تصل إلى 48 ساعة بعد الجماع”.

لذلك بعد هذين اليومين، يمكن استئناف النشاط الجنسي وزيادة مستويات الرضا مرة أخرى، وهذا يعني أنه يجب عليك ممارسة العلاقة الحميمة كل يومين.

ختاما، ليس هناك شك في أن العلاقة الحميمة مفيدة لنا جميعًا وهناك العديد من الدراسات التي تتحدث عن فوائده لوجودنا.

لكن لا ينبغي أن تكون مهووسًا بالكمية ويجب أن تنتبه إلى جودة العلاقات الحميمية.