حميد الأحمر يرفض دخول طارق مأرب ويشكك في مخططه

حميد الأحمر يرفض دخول طارق مأرب ويشكك في مخططه

يمن دايز - متابعات خاصة

شن، حميد الأحمر، القيادي البارز في حزب الإصلاح، جناح الإخوان المسلمين في اليمن، الأحد، أقوى هجوم على خصمه اللدود طارق صالح  وذلك في ظل تحركات إقليمية ودولية لتسليمه دفة “الشرعية” التي ظل الأحمر يستظل بها لسنوات.

 ورفض الأحمر في خطاب وجهه لطارق نقل قواته إلى مأرب، مطالبا إياه بالقتال في المناطق المحيطة به ونقل قواته إلى صنعاء.

وشكك الأحمر بنوايا طارق صالح الذي قال إنه أسير الامارات ويعمل لأجل اجندتها ، كما ألمح إلى علاقة طارق بـ”الحوثيين” عبر الإشارة إلى أن خروجه من صنعاء كان اختياريا ناهيك عن تلميحه أيضا إلى دور صالح بتعزيز صنعاء بالمقاتلين دون التوضيح ما اذا كان يقصد حالة الانشقاقات اليومية عن طارق والعودة إلى صنعاء أم بالإشارة إلى قوات  النظام السابق التي تشارك بعض وحداتها في القتال ضد التحالف.

وتظهر رسالة الأحمر، الذي يطمح لتولي السلطة في اليمن وخاض معارك ضد صالح لذلك حجم الانزعاج من التحركات لإعادة عائلة صالح إلى صدارة المشهد، كما من شأنها  فتح معارك جديدة سيكون ريف تعز الجنوبي الغربي حيث تتمركز فصائل موالية لقطر وتركيا التي تدعم الأحمر ساحتها وقد تنتقل التصفيات إلى مدن آخر كمأرب وشبوة حيث يحاول “الإخوان” استدراج” طارق لا ستنزاف قواته التي ظل لسنوات يجمعها هناك استعدادا للانقضاض على السلطة.