بايدن : لن أعقد لقاء ثنائيا مع محمد بن سلمان خلال زيارتي إلى السعودية

بايدن : لن أعقد لقاء ثنائيا مع محمد بن سلمان خلال زيارتي إلى السعودية

يمن دايز - وكالات

كشف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، الجمعة، إنه لن يعقد اجتماعا ثنائيا مع ولي العهد السعودي، الأمير ‏محمد بن سلمان، خلال زيارته الأولى لمنطقة الشرق الأوسط، الشهر المقبل.‏

وتابع بايدن في تصريحات للصحفيين أنه سيلتقي ولي العهد السعودي "كجزء من اجتماع دولي أوسع"، وفقا وكالة "رويترز".

اقرأ أيضامسؤول سعودي يكشف "ابن سلمان يريد لقاء وصورة مع بايدن منذ سنة ونصف"

وجاءت إجابة جو بايدن أثناء مغادرته إلى ديلاوير، وذلك ردا على سؤال حول كيف سيتعامل مع موضوع مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، خلال زيارته للسعودية.

وكان ولي العهد السعودي، الأمير ​محمد بن سلمان، أكد في وقت سابق، أنه "لم يأمر بقتل الصحفي ​جمال خاشقجي​"، قائلا: "شعوريا هذا الأمر يؤذيني ويؤذي ​السعودية".

ورفعت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، في فبراير/ شباط 2021، السرية عن تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل جمال خاشقجي.

وردت السعودية على التقرير الأمريكي، بالقول إنها ترفضه "رفضا قاطعا"، واعتبرت أن التقرير "تضمن استنتاجات غير صحيحة عن قيادة المملكة ولا يمكن قبولها"، مؤكدة استنكار السعودية لجريمة مقتل جمال خاشقجي.

وأعلن البيت الأبيض في بيان رسمي، الأسبوع الماضي، أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، سيحضر قمة تعقد في جدة بالسعودية في شهر يوليو/ تموز المقبل، تجمعه بقادة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى العراق والأردن ومصر، تلبية لدعوة من القيادة السعودية.

وأشار البيان إلى أن الرئيس الأمريكي يتطلع خلال زيارته الأولى للشرق الأوسط إلى تحديد رؤيته الإيجابية لمشاركة الولايات المتحدة في المنطقة، وذلك خلال الأشهر والسنوات المقبلة.

وأكد البيان أن "بايدن يقدّر قيادة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عد العزيز، وأنه يتطلع إلى هذه الزيارة المهمة إلى المملكة العربية السعودية، التي كانت شريكا استراتيجيا لأمريكا منذ ما يقرب من 8 عقود".

ووصف الإعلام الأمريكي زيارة بايدن للسعودية بأنها إنجاز وإقرار أمريكي بنجاح ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في فرض معطيات اقتصادية وجيوسياسية أدت إلى تراجع في الموقف الأمريكي.