الدوري الإسباني يحتضر تهديفياً بدون رونالدو .. وليس ريال مدريد فقط

يمن دايز

نشرت صحيفة آس الإسبانية تقريراً مدعماً بالأرقام يؤكد أن بطولة الليجا تعاني كثيراً على الصعيد التهديفي منذ رحيل كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد وانتقاله إلى يوفنتوس في صيف 2018، فهناك انخفاض حاد في عدد الأهداف المسجلة مقارنة بالمواسم السابقة.

وتأثر ريال مدريد بشكل مباشر على الصعيد الهجومي منذ رحيل الدون، وهذا أمر طبيعي على اعتبار أنه كان يسجل 50 هدفاً في مختلف البطولات كمعدل عام في الموسم الواحد، بينما لم يتمكن أي لاعب من الوصول إلى أرقام مشابهة رغم تحسن مردود كريم بنزيما نسبياً.

ولم يكن ريال مدريد الوحيد المتأثر من رحيل رونالدو، وإنما البطولة بشكل عام قد تأثرت بذلك، حيث يعد الدوري الإسباني الأضعف تهديفياً هذا الموسم بين الدوريات الأوروبية الأربعة الكبرى، وهي الدوري الإيطالي، الدوري الإنجليزي والدوري الألماني.

وتم تسجيل 583 هدفاً في الليجا خلال الموسم الحالي بعد انقضاء 23 جولة، وهذا أقل عدد أهداف يسجّل في هذا الوقت من الموسم في آخر 13 عاماً، وتحديداً منذ موسم 2006-2007.

ويعد الدوري الإيطالي هو الأفضل على الصعيد التهديفي هذا الموسم، فقد شهد تسجيل 671 هدفاً، أي أكثر بـ88 هدفاً من الدوري الإسباني، بينما شهد الدوري الإنجليزي تسجيل 635 هدفاً بعد مرور 23 جولة، في حين تم تسجيل 610 أهداف في الدوري الألماني، علماً أن البطولة ما زالت في الجولة 21.

وشهد الموسم الماضي في الدوري الإسباني أرقام مشابهة لهذا الموسم، حيث تم تسجيل 5 أهداف فقط أكثر من الموسم الحالي، وهذا يوضح أن رحيل رونالدو أثر بشكل واضح، بالإضافة إلى تراجع مستوى ليونيل ميسي تهديفياً.

والملفت في التقرير الذي استعرضته صحيفة آس، أن بطولة الدوري الإسباني كانت تتخطى دائماً حاجز 600 هدف بعد مرور 23 جولة في جميع المواسم التي كان كريستيانو رونالدو حاضراً بها في ريال مدريد.

ميسي يملك أسوأ صدارة هدافين في الدوري الإسباني
ويبدو أن رحيل رونالدو عن إسبانيا أثر قليلاً على ليونيل ميسي الذي لم يعد يواجه منافسة شرسة على لقب الهداف، ولهذا قل معدله التهديفي كثيراً مقارنة بالمواسم الماضية، ورغم أنه يتربع على صدارة الهدافين، إلا انه لم يسجل سوى 14 هدفاً، وبفارق هدف واحد عن كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد.

وأضاف التقرير أن هذا أقل عدد أهداف يصل إليه متصدر الهدافين في الدوري الإسباني بعد 23 جولة منذ موسم 2006-2007 الذي تصدره دييجو ميلتو برصيد 13 هدفاً بنفس هذه الفترة من الموسم.

وكان ليونيل ميسي قد وصل للجولة 23 من الموسم الماضي وقبل الماضي وبحوزته 25 هدفاً، بينما كان لويس سواريز يتصدر الهدافين في موسم 2016-2017 برصيد 23 هدفاً، و24 هدفاً في الموسم الذي سبقه، بينما وصل كريستيانو رونالدو للهدف 24 في موسم 2015-2016.

المصدر: سبورت 360