الإصلاح يحتفل للمرة الأولى بثورة 21 سبتمبر

الإصلاح يحتفل للمرة الأولى بثورة 21 سبتمبر

يمن دايز - متابعات خاصة

احتفل حزب الاصلاح، الاربعاء، بثورة  الحادي والعشرين من سبتمبر لأول مرة منذ العام 2014،  وافرد ناشطي الحزب  على مواقع التواصل الاجتماعي مساحة واسعة للاحتفال بالذكرى.

وابرز المحتفلين انيس منصور  المستشار في وزارة الخارجية بحكومة معين وقد استعرض في سلسلة تغريدات القوة العسكرية التي وصل اليه من وصفهم بـ”الحوثيين”.

وكان منصور يعلق  على  الاستعراض العسكري لقوات صنعاء في العاصمة اليمنية.

ومنصور واحد من عدة ناشطين وقيادات في الحزب  تفاعلوا مع الذكرى الجديدة للثورة..

وأعاد  العديد من ناشطي الحزب  نشر مقابلة لرئيس الكتلة البرلمانية للحزب زيد الشامي  مع قناة الجزيرة في العام 2014  وهو يتحدث فيها عن توجيهات داخلية  لانصار الحزب بعدم رفع السلاح بوجه من وصفهم بـ”الحوثيين” خلال  ثورة الـ21 من سبتمبر ..

والحزب كان من بين القوى اليمنية التي وقعت عشية الثورة على اتفاق السلم والشركة في صنعاء قبل أن يتعرض لاغواء امريك سعودي دفعه  للانقلاب  بعد استكمال مغادرة قيادته.

وهذه المرة التي  يستعرض فيها الحزب الذي عرف على مدى العقود الماضية بانتهازيته للثورات  دوره في ثورة 2014، على الرغم من اصطفافه إلى  الأطراف الدولية والإقليمية التي أعلنت الحرب على اليمن  بسبب الثورة الجديدة في العام 2015.

ولم يتضح بعد ما اذا كان استعراض الحزب محاولة للتقارب مع انصار الله أم  مجرد مناورة في وجه التحالف.